منتديات بلادي اقوى منتدى العاب
انت غير مسجل في المنتدى
ان كنت متسجيل فدغط علي دخول

منتديات بلادي اقوى منتدى العاب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بداية سقوط السفاح .......( اخر جزء من سلسلة جاك السفاح)...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
الادارة
الادارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 476
العمر : 24
المزاج : good
الهوية :
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

بطاقة الشخصية
متسلح:
بطاقة الشخصية:

مُساهمةموضوع: بداية سقوط السفاح .......( اخر جزء من سلسلة جاك السفاح)...   الإثنين مارس 23, 2009 8:50 am

حقير .... سافل ...لا اضنني ساتحمل هذا الوحش القذر .... الحمد للرب انها اخر جلسة .

كلمات نطق بها الاب دون شعور بالكهنوت بل انها غريزة الانسانية و شعور الاسى و الحزن على كل
روح من ضحايا السفاح .

قالها و هو يرتشف القهوة و ينظر الى المطر الملامس زجاج النافذة الذي يرسم ملامح تارة و لوحات

مختلفة تارة اخرى كانها من انامل فنان مشوش.

تناول الاب معطفه الاسود الانيق الذي يزيده وقارا امام لباسه المقدس , و مفاتيح السيارة التي تلتسق

بها صليبا ,تمعن به الاب مطولا كانه يخفي بداخله شيئا مريبا.

نفس الخطوات و نفس الروتين الى ان وصل الى زنزانة الحقير .

- ادخل يا ابت... كلمات قالها الحارس بعد ان فتح الباب و اشعل تلك الشمعة التي كانها تحارب لتحافظ

على ذلك النور الباهت الذي يمدها بالحياة امام هذا السفاح القاتل.

بعد ان اكمل الاب كلمات الصلاة امر جاك بالكلام . جاك الذي كان جالسا بعيدا يكاد لا يظهر حتى يتكلم

ليتحدد مكانه للاب.

-اه ابت الم يخطر لك كيف تم القبض علي.....؟

بلى جاك و اتمنى ان تخبرني اليوم لانه..........

- اكمل ابت لانه اخر يوم لي بالحياة ....ها ها ها ها.

المهم ايها الكاهن........ ان ما حصل لي هو اطرف شيء حيث ان الشرطة قبضت علي و في ولاية

اخرى من البلد و التهمة هاها ها ها ..سرقتي لحصان .

و لكن لما قامت الشرطة باجراء التحقيقات علي اثناء فترة الاحتجاز , قام حراس فندقي باخبار الشرطة

باني لم اكن اسمح لهم بتنظيف الطوابق العليا ابدا . و هذا اثار شكوك الشرطة و لذلك قررت تفتيش

الطوابق العليا للفندق.

دخلت الشرطة ليلا . و لم يكن المحققين يتخيلون حتى في احلامهم ما سوف يجدونه في داخل الفندق

كان الصمت و السكون الموحش يلف كل شيء و على الاضواء الباهتة لقناديل الشرطة كانت سوى

نظرة الخوف و الترقب المرتسمة على وجوه المحققين . و صوت دقات قلوبهم التي كانت تتزايد

باضطراد مزعج و هم يكتشفون في احد افران مكتبي اجزاء من جسد امراة اضافة الى خصلات طويلة

من شعرها . و في السرداب وجدوا برميلي الخشبي الذي يحتوي على الحمض الذي اسموه ب

(شوربة الموتى) و كانت تحتوي على جثة طفل لم تذب تماما.

و من هنا بدات الشرطة تكتشف اسماء الضحايا الذين اختفت اثارهم في فندقي , فندق الموت.

ها ها ها الذي امتعني نظرة الرعب المرتسمة على وجوههم كما هي في وجهك الان تماما .

انها مصدر قوتي فكلما بث الرعب و الخوف في نفوسكم كلما ازددت قوة .

-الاب...ها ها ها ..الان انا الذي يضحك

- جاك.. و ما الذي يجعلك تضحك...و يقولها بازدراء و تعجرف.

- لانك ستموت قريبا ايها الحقير , بل ستتعذب قريبا و كثيرا كثيرا كثيرا و ساعتها انا الذي ساتمتع.

- اتعذب.....ومن سيعذبني انت ام هؤلاء الحثالة .... انا مصير كل واحد و لا احد يهرب من مصيره.

و ما ان فتح الاب فمه ليتكلم حتى هجم عليه جاك و قام باقتلاع لسانه باسنانه النتنة التي كانت احد من

السيف ثم قام بامساك يديه و رجليه و ربطهما بغطائه الذي حوله الى اغلال .

- اه ابت لا تنظر الي بهذه النظرة .. اعلم انت تتساءل كيف انني غير مقيد .. بسيطة خدعت الحارس

و قلت ان اخر امنيتي هي ان اصلي معك و ان اكون براحة في الصلاة .. و هو احمق اها ها ها

صدقني ...... اها صليب رائع قالها و هو يمسك صليب المفاتيح .

-اه ما هذا ؟..سكين .. اكنت تريد قتلي ام قتل الخوف داخلك.. ام انك خائف ان يحصل لك كما حصل

لزميلك في الكنيسة . و لم يكن على الاب سوى اصدار صوت الالم و انين الحسرة على الخسارة و

كانها مبارات بين الشيطان و عدوه. و منظر الدم المتساقط من فمه كان يزيد من قوة جاك .

- ابت .. ابت .. ابت ساعطيك نصيحة . يقولها وهو يمرر السكينة على وجه الاب لا يجب عليك

تصديق مجرم حقير و سافل مثلي ...؟ اليس هذا كلامك . ان من يقتل كاهنا يقتل عشرة مثله .

هاهاها انا ساكون رحيما معك للمعاشرة و الصداقة التي كانت بيننا , ساقوم بتعديلك فقط و هنا قام

جاك بغرز اصبعه الوسخة اضافرها في عين الكاهن و قام باقتلاع العين الاولى ثم الثانية .

و جاك قوته تزيد و تزيد ثم فام بتشويه الوجه بالسكين و من ثم مرره من الرقبة حتى اخر البطن هنا

احس جاك بخروج روح الكاهن و لم يسعه سوى الدعوة لها بالرحمة بقوله..اذهبي ايتها الروح

لترقدي بسلام في... في ... جهنم هاهاها ثم قام بتفريغ بطنه و نثر كل الاجزاء و الاعضاء في

الزنزانة لتزيدها جمالا.
في هذه الاثناء سمع جاك وقع اقدام الحارس .

الحارس الذي ناد على الاب ليستغرب من هذا الظلام و السكون المريب الذي يحتل الزنزانة , تهيا

للدخول و كانه داخل الى حرب دامية . دخل الحارس و لم يلبث الا و جاك يهاجمه من الخلف و ذبحه و

هو يغلق فمه لتجنب صراخه . ثم نزع ثيابه و قام بنخر الجثة و شقها و دق راسها حتى فرغ من داخله ثم قام بربط عنقها في المكان الذي كان يمكن ان يكون به مصباح .

كان منظرها مبهرا لجاك و نفسيته خاصة منظر الاحشاء المتدلية و الدم المتقاطر .

وبعدها قام بارتداء لباس الحارس, و هنا خرج جاك و لم يعثر على اثر لوجوده و قد ذهب و ترك

رسالة على جدران الزنزانة بدم ضحيتاه و هي.........

( لقد ولدت و الشيطان يعيش في داخلي, انا لا استطيع ان اخبركم باني قاتل , كما لا يستطيع الشعر

وحده ان يلهم اغنية..... لقد ولدت و الشر يقف الى جانب سريري كالعراب المرشد و انطلقت معه

الى العالم , و لقد كان معي منذ ذلك الحين ...........)


تمت و اتمنى ان تعجبكم كل سلسلة جاك التي كانت من نسج خيالي المتواضع.

_________________
اخوني اهل بكم في منتدى نورتم المنتدى اخوني ان اردتم ان تصبح مشرف او مراقبين
فقدم 15 ردا و2 موضع وانشاء الله بتوفيق وشكرا
اسرعو العرد محدود وشكرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bladi.2morpg.net
 
بداية سقوط السفاح .......( اخر جزء من سلسلة جاك السفاح)...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلادي اقوى منتدى العاب :: القتل والجرمة والمصارعة :: منتدى الرعب والجرمة-
انتقل الى: